يا حَلاء إعمِل لي غُرة

Advertisements

دورياً.. كل بضع أشهر تراودني رغبة شديدة في الإمساك بالمقص واللعب بشعري قصاً واقتصاصاً !..
الخصل الطويلة فوق الجبهة.. تغريني للعبث بها، ولا تهمني بعد ذلك النتيجة؛ لأنها في كل الحالات ومهما بلغت محاولاتي بالإتقان مداها.. لن أصل إلى شكل/طول الغرّة المُتخيّل ..!

آخر هذه النوبات كانت قبل أسبوع –شيء مرتبط بالمزاج ربّما-، قصصت “الغرّة” الطويلة ورفعتها بعد القصّ مباشرة، حتى أني لم أر طولها أو أحاول تقييم اعوجاجها .
وفوجئت بها بعد
يومين.. كانت مشوّهة بالفعل.. لكنها لم تشعرني بالندم.. وذلك هو الأهم !..

يسمونها المزاجيّة.. ربما !

مساؤكم/ صباحكم جميل : ) ،

Advertisements

Advertisements