يا عويد البان يا خلّي, يا فريد الحسن بأخوانه

Advertisements

خلال الثلاثة أشهر القادمة، ننتظر قدوم مولودة جديدة ..
الجميع في غاية الحماسة والاشتياق إليها، الله يجيبها على خير .

ولأني نصّبت نفسي أماً افتراضية لهذه الطفلة ..
لا زلت أعاني في البحث عن اسم مميز تحمله .

مشكلتي العظمى.. أن شروطي لاختيار الاسم كثيرة وصعبة،
على قولة أمي “تبغين اسم ما نطقه إنسان” :p

كنت قد اخترت ( بــان ) كقرار أوليّ ..
وللأسف لاقى تندّراً واستهزاءات كثيرة 😦

بان وعليك الأمان .
بان كيك ؟
بان وإلا للحين مندسّ ؟

باااان.. أليس اسماً جميلاً ؟

طيب.. بلا بان، وش رايكم بـ ( كادي ) ؟
وشو؟ كودو ؟!!!

و ( نمير ) طيب ؟
وش نمير ؟ حمير !!!

الفقرة الطريفة هنا، أن لي من الأخوات ثلاثة،
لاقت أسماءهن من السخرية ما لاقت، برغم أنها أسماء مسموعة وغير شاذة ..

تذكر أمي -قبل 16 سنة- أنها حين هاتفت جدي لتبشره بمقدم مولودة جديدة أسمتها ( رغد
أجابها فوراً : رمَد ؟!

وتذكر جيداً -قبل 13 سنة- استهزاء عمي باسم مولودتنا الجديدة،
حين قال : ( بشرى ) ؟ أمس وإلا بكرى ؟!

عمتي حين سألتني قبل 10 سنوات عن اسم أختي الوليدة ( رند
صرخت في وجهي باستغراب: رنّ ؟ ناقصين إزعاج حنا ؟
سمعت (رند) (رن).. وربطت الاسم بجرس الباب على طول .

والحل مع هالناس ؟
لا نستطيع أن نتجاهلهم وإن لم نتجاهلهم مشكلة !

* أحسست فعلاً بمعاناة صاحب محل العبايات (بدون اسم)، أكيد صار له نفس حالتنا،
والله يستر لا نلحقه ونسمي بنتنا بدون اسم :p

Advertisements

Advertisements